جمعية الرسالة للتربية والتخييم فرع صفرو


لكل الرساليين  
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أساسيات في الدعوة إلى الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 377
تاريخ التسجيل : 26/01/2012

مُساهمةموضوع: أساسيات في الدعوة إلى الله    الخميس مارس 01, 2012 5:35 am

جمعية الرسالة للتربية والتخييم اللجنة التربوية المكتب المركزي الموسم التربوي 2010/ 2011


أساسيات في الدعوة إلى الله


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبي الهدى والرحمة


وبعد:

أيها المربي أيتها المربية :
وظيفتنا عالية ، وغالية ، فإننا سائرون في طريق المرسلين .
الإخلاص أولاً ، والإتباع ثانيا ...فلنمضي على منهج الرسل ( قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني ).
علينا بحسن الأسلوب في الدعوة، واختيار الأمر المناسب من الأقوال، والأعمال، والأوقات.
قد يصيبنا الفتور، وهذا ليس بغريب, ولكن فلننتبه، لا نجعل الفتور يأخذ فترة طويلة من وقتنا.
علينا بالتزود من الصلاة ، والصيام والقرآن، وطلب العلم ، وغيرها من الأعمال الصالحة كما قال الله تعالى (واستعينوا بالصبر و الصلاة ) فالعبادات زادُ كبير في طريقنا ،الوقت الوقت ، فلنحافظ عليه ، فهو رأس مالنا ، فلنجعله كله لله،ولنبدأ بأنفسنا فننهها عن غيّها ، ونغذيها من الأعمال الصالحة ، ونحاسبها .
لا ننتظر نتيجة دعوتنا ، ولا ننتظر أن يأتينا المدعو ويقول لنا جزاكم الله خيرا ًولانكن ممن ينتظروا ثناء الناس على دعوتهم أو ممن يريدون من الناس أن يغيروا منكراتهم بين يوم وليلة ، لا ، ثم لا لا ننتظر ذلك .
ولا أي شيءٍ من ذلك , ولنعلم إخواني أخواتي بأنه سيأتي ( نبي ) يوم القيامة ، وليس معه أحد . فلماذا ينتظر البعض منا ؟ ولماذا يتوقف عن الدعوة بحجة : عزوف الأطفال عن أنشطة الجمعية ؟ لماذا لا نذهب نحن عندهم؟ ولماذا يتخلى البعض عن المشاركة في أنشطة الجمعية..؟ لماذا لا يساهم في تصويب المسار وبناء المشاريع واقتراح الحلول؟ واكتفى فقط بالنقد والانتقاد، بل والانسحاب والقعود...
أخي المربي أختي المربية:
لننتبه
لا نكن ( موسمين ً) ولا ( حماسين ) , فإن بعض المربين يتحمس للعمل بعد مشاركته في نشاط معين أو تحقيق نجاح ما ، ولكن هذا الحماس يتوقف بعد أيام، لا , إننا نريد دعوة مستمرة , دعوة لها منطلقات صحيحة ، دعوة مدروسة ، دعوة باقية ما بقي العمر.
ينبغي أن يكون نَفَسَنا طويل فلتكن نظرتنا بعيدة، وآفاقنا واسعة.
نريد الغضب لله، لا للهوى، لا لحظ النفس ، ونبينا صلى الله عليه وسلم كان يغضب لله فقط ، ولم يكن ينتصر لنفسه ,وما أصعب ذلك في وقت الغضب .
أيها المربي أيتها المربية: ألم نقرأ هذه الآية ( يا أيها الذين آمنوا كونوا أنصارا لله ) هذا نداء من الله للمؤمنين ، أن ينصروا دين الله ، أن ينصروا الدعوة , فما هو شعورنا عندما تقرأ هذه الآية ؟ وهل استجبنا لدعوة ربنا ؟
فلا نكن من الذين يسبون الواقع ويتأففون دائما ً، ويتضجرون في كل حين نعم .. نحن نريد العمل , نعم إن الواقع مرير وكلنا يعرف ذلك والأعداء يعملون ولا ننتظر منهم أن يتوقف كيدهم نريد بكل صراحة ( عملاً قوياً ) عملاً من منطلق الحكمة ,والذي يوقد شمعة خير من الذي يسب الظلام، ولا ننسى أننا على وشك توديع عهد الجودة و الريادة، وتدشين عهد جديد فلا مجال للتقاعس والتراجع والقعود مع القاعدين، فالنفير النفير.
أخي المربي أختي المربية
فلنكن كالنحلة تتزود لتعطي, ولنجعل من وقتنا شيئا لمحاسبة أنفسنا ومراجعة أعمالنا لنرى ما قدمنا ولكي ننظر في منهجنا وطريقتنا وهل صدر منا خطأ لكي نتوب منه , لا بد من مراجعة الأعمال.
ينبغي لنا أن نستشير في أعمالنا الدعوية ( وشاورهم في الأمر ) وبالتجربة فإن الإقدام على بعض الأعمال بدون استشارة الهيئات العليا يكون سبب الوقوع في الأخطاء .
ثم علينا بحسن الكلام، فلا غلظة في الدعوة، بل ينبغي أن نعتمد اللين والتواضع وفي قصة موسى لما ذهب لفرعون ، قال الله له ولأخيه هارون (فقولا له قولاً ليّناً لعله يتذكر أو يخشى ) والكلمة القاسية ليس لها قبول ، فلماذا نقولها؟ مع أننا نستطيع أن نقول بدلها كلمة أخرى أحسن منها, ثم علينا بمجاهدة النفس على هذه الدعوة ، والصبر على ما نواجهه (واصبر على ما أصابك)
وصلى الله على سيدنا ونبيا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
عن اللجنة التربوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arecsefrou.ibda3.org
 
أساسيات في الدعوة إلى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية الرسالة للتربية والتخييم فرع صفرو :: الادارة :: ملقتى المرببين-
انتقل الى: